عن العدم “بين يديها” قليلا

فيما الناس يعبرون الى موتهم المؤجل تعبق جثثهم بالرائحة الغثيان المسال، من قال اننا جميعا مكونين من ذلك الغبار الكوني ومخلفات النجوم ؟ يبدو لي كثيرا ان النجوم يجدر بها ان تخلف ما هو افضل من هذا الخراء المتراكم

تماما كما يقول القائل اننا لا يمكن ان نكون تطورنا من قردة ، القردة افضل يا اخي ، كان يجدر بما يتطور عنها ان يكون افضل منها بطبيعة الحال

وفيما نمني انفسنا بسعة هذا الافق الاحمر عادة ، ننسى محدودية ابصارنا ، وفيما ننهك بيومياتنا الساذجة لا يبدو ان هناك شيئا ما يستحق كل ذلك النفاق ، لا يبدو ان لهذا “الامر” اي جدوى الا انه الجدوى ذاته

ولاننا بدائيون جدا لا نفهم ذلك الا بعد فوات الاوان ، او ربما لا نفهمه ابدا

يسأل نيشته رجال الدين الذين يمنون الناس بالخلود عن ماهية الخلود هذا ، هل حقا هو خلود ام انه تسمية ملطفة للعدم؟

لم افكر ان اخوض في ذلك كله ، لم افكر الا ان اخرج قليلا من ذلك الرمادي المتراكم بين اذني ، لارتاح قليلا وربما ليحل محلها شيء ما غيرها بعد حين

يا عزيزتي، فيما يعبر الناس الى موتهم “باسمين” كما قال درويش، ليس من شيء يدفهم للابتسام الا شيء من عبيرك

لا شيء يجعلنا ندرك فداحة الخطأ في هذه الحياة الا بسماتك المقطعة الى شرائح كشرفة غسان (او غادة نسيت لانو)

لا شيء يجبرني ان اعيش الى غد طويل ملوع الا اللوعة في القلب وذلك الشجن الذي يشدني الى الامل بواقع يطلفه الهواء المتخلل بين خصلات شعرك

تدرين ، الامل كذبة كبيرة نصنعها لنصدق الكذبة الاكبر التي ورثناها، لكني مع ذلك اريد ان اامن ان هذه الكذبة تستحق ان تعاش برفقة الغبار الكوني المعتق الذي هو انت ..

هذا المنشور نشر في حكي وكلماته الدلالية , , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s